أين تقع جزر كوريا موريا

admin11 يوليو 2024
أين تقع جزر كوريا موريا

جزر كوريا موريا: نبذة شاملة

موقع جزر كوريا موريا

تقع جزر كوريا موريا في سلطنة عمان، وتعرف أيضًا باسم جزر الحلانيات، وهي تقع في الساحل الجنوبي للسلطنة، على بعد حوالي 40 كيلومترًا من الساحل العماني، مما يجعلها جزءًا من محافظة ظفار. هذه الجزر الاستراتيجية تقع في منطقة غنية بتاريخها وتضاريسها الطبيعية، مما يجعلها واحدة من أكثر الجزر إثارة للاهتمام في الخليج العربي. تم تغيير اسم الجزر إلى جزر كوريا موريا من قبل البريطانيين، وهم من أطلقوا عليها هذا الاسم الذي لا يزال يُستخدم حتى اليوم.

تاريخ جزر كوريا موريا

تتمتع جزر كوريا موريا بتاريخ طويل ومعقد. كانت تعرف سابقًا باسم جزر غلفان وجزر الحلانيات. تعود أصول السيطرة الإيرانية على الجزر إلى فترة العهد الإخميني، حيث كانت جزءًا من الأراضي الخاضعة لسيطرة السلطان العماني حتى عام 249 هجرية. في ذلك العام، سيطر الأمويون على الجزر، وبعدها دخلت تحت حكم الدولة البويهية، وظلت تحت سيطرتها حتى دخول المغول. لاحقًا، احتلتها البرتغال قبل أن يستعيدها الإمام غولي خان، الذي تمكن من إعادة السيطرة عليها لصالح السلطنة العمانية. في عام 1854، تنازل السلطان الحاكم في ذلك الوقت عن الجزر للمملكة البريطانية لاستخدامها كقاعدة لتلغراف، وفي عام 1963، أعيدت الجزر إلى محمية عدن التابعة لليمن.

ومع ذلك، في عام 1976، عادت الجزر إلى السيادة العمانية، على الرغم من إعادة تسميتها إلى جزر كوريا موريا من قبل البريطانيين. استمرت الخلافات بين عمان واليمن حول السيادة على الجزر حتى عام 1992، عندما تم إعادة ترسيم الحدود بين البلدين تحت حكم السلطان قابوس بن سعيد. هذا الترسيم أنهى معظم الخلافات حول السيادة، مما أكد وضع الجزر كجزء لا يتجزأ من سلطنة عمان.

التضاريس والطبيعة

تتميز جزر كوريا موريا بتضاريسها الفريدة والمتنوعة. الجزر تضم خلجان رائعة، عيون مياه طبيعية، شواطئ ممتدة، تلال، وألسنة بحرية. الشواطئ الجميلة لهذه الجزر توفر ملاذًا آمنًا للسلاحف البحرية المهددة بالانقراض، مما يجعلها منطقة بيئية ذات أهمية كبيرة. إلى جانب الشواطئ، تضم الجزر العديد من المغارات الأثرية التي تعكس وجود حضارات قديمة. من بين هذه المغارات، تبرز مغارة في الجهة الشرقية لمنطقة شويمية، التي أثبتت الأبحاث وجود حياة بشرية قديمة بها قبل الميلاد.

عدد جزر كوريا موريا وأسماؤها

تتألف جزر كوريا موريا من خمس جزر رئيسية، لكل منها ميزاتها الفريدة:

  1. جزيرة حلان: تُعد أكبر جزر كوريا موريا بمساحة تصل إلى 24 ميل مربع. الجزيرة معروفة بكونها مقصدًا لهواة الصيد بسبب موقعها المميز.
  2. جزيرة حاسك: تبعد حوالي 80 كيلومترًا عن جزيرة حلان. سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى قربها من محافظة حاسك.
  3. الجزيرة القبلية: يُعتقد أن هذه الجزيرة كانت مأهولة بالسكان في الماضي البعيد، حيث تم العثور على مخزن أسلحة قديمة فيها.
  4. جزيرة الطيور: تُعتبر من أجمل الجزر بين مجموعة كوريا موريا. تُعرف بجمالها الطبيعي وسرب الطيور البحرية الذي يزورها كل موسم لوضع بيضها. كانت تُعرف سابقًا باسم جزيرة السودة نسبةً إلى الأحجار السوداء المنتشرة فيها.
  5. الجزيرة الجارودية: جزيرة قاحلة تفتقر إلى الخضرة، وتتميز بوجود صخور ورمال فقط.

السكان والاقتصاد

يعيش في جزر كوريا موريا حوالي 150 ألف نسمة، معظمهم من قبيلة النصر الحشري، التي هي جزء من نسب بني ذهبان الحشري. هذه القبيلة استقرت في الجزر خلال فترة الهجرة من الغزو البرتغالي على محافظة ظفار. تداخل السكان مع قبيلة بيت سعيد في السواحل الشرقية للجزر، ويعيش السكان اليوم على صيد السمك كمصدر رئيسي للدخل، حيث تتمتع الجزر بثروة سمكية غنية وذات جودة عالية. تعتمد هذه المجتمعات الصغيرة على البحر كوسيلة للحياة والمعيشة، مما يعزز من الروابط التقليدية والثقافية بين سكان الجزر.

المناخ

تتميز جزر كوريا موريا بمناخ شبه استوائي جاف. متوسط درجة الحرارة السنوية حوالي 26.6 درجة مئوية. تكون الأجواء غالبًا مشمسة ودافئة طوال العام، مما يجعل الجزر وجهة مثالية للسياحة والاستجمام. تتمتع الجزر بفصول معتدلة نسبيًا، مما يجعلها ملاذًا رائعًا خلال فصل الشتاء الحار في المناطق المجاورة.

المعالم السياحية

تضم جزر كوريا موريا العديد من المعالم السياحية الطبيعية والتاريخية التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم. من بين هذه المعالم:

  • مغارة في الجهة الشرقية لمنطقة شويمية: تعتبر دليلاً على وجود حياة بشرية قديمة، مما يجعلها موقعًا أثريًا هامًا.
  • الشواطئ والخلجان: توفر بيئة مثالية للسباحة والغوص ومشاهدة الحياة البحرية المتنوعة.
  • الحدائق البحرية: حيث يمكن رؤية السلاحف البحرية والكائنات البحرية النادرة.

أسئلة شائعة حول جزر كوريا موريا

  1. أين تقع جزر كوريا موريا بالضبط؟ تقع جزر كوريا موريا في الساحل الجنوبي لسلطنة عمان، ضمن حدود محافظة ظفار، على بعد حوالي 40 كيلومترًا من الساحل العماني.
  2. ما هو تاريخ هذه الجزر ومن استعملها في السابق؟ تمتلك جزر كوريا موريا تاريخًا غنيًا، حيث كانت تحت سيطرة العديد من القوى بما في ذلك الإخمينيين، الأمويين، الدولة البويهية، المغول، البرتغال، وأخيرًا السلطنة العمانية.
  3. ما هي التضاريس والأنشطة السياحية المميزة في جزر كوريا موريا؟ تضم الجزر تضاريس متنوعة تشمل شواطئ، خلجان، تلال، وألسنة بحرية. يمكن للزوار الاستمتاع بالسباحة، الصيد، الغوص، ومشاهدة الحياة البحرية الفريدة.
  4. هل هناك خلافات سيادية حول هذه الجزر؟ نعم، كانت هناك خلافات سيادية بين سلطنة عمان واليمن حول الجزر، وتم تسوية بعض هذه الخلافات في عام 1992 عندما تم إعادة ترسيم الحدود بين البلدين.
  5. ما هو عدد سكان جزر كوريا موريا؟ يقدر عدد سكان الجزر بحوالي 150 ألف نسمة، يعتمدون بشكل رئيسي على صيد السمك كمصدر رئيسي للدخل.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى