قصر توبكابي

admin11 يوليو 2024
قصر توبكابي

نبذة عن قصر توبكابي

قصر توبكابي، وهو واحد من أبرز المعالم التاريخية في تركيا. إليك بعض المعلومات الإضافية حول تاريخه وهيكله:

  1. بناء قصر توبكابي: تم بناء قصر توبكابي في أواخر الخمسينيات من القرن الخامس عشر من قبل السلطان محمد الثاني بعد غزو القسطنطينية، عاصمة الإمبراطورية البيزنطية، في عام 1453.
  2. التوسعات والتصميم الجديد: توسع القصر عدة مرات على مر القرون، وأعيد تصميمه بناءً على أنماط العمارة الإسلامية والعثمانية والأوروبية. يتألف القصر من أفنية متتالية محاطة بجدران عالية، حيث كان كل فناء يخدم أغراضاً مختلفة وكانت بينهما بوابات للدخول المتزايد.
  3. هيكل القصر: يضم القصر بنايات منخفضة تتكون عادةً من طابقين، وتغيرت وظائفها عبر العصور. بعض المباني ليست واضحة الغرض منها بشكل دائم نظراً لتطور استخداماتها على مر الزمن.

قصر توبكابي له تاريخ طويل ومعقد، ويعد مركزاً هاماً للحكم في الإمبراطورية العثمانية لعدة قرون، ويمثل مزيجاً من العمارة التقليدية والتطورات التي طرأت عليه عبر العصور.

من بنى هذا القصر؟

قصر توبكابي هو واحد من أبرز المعالم التاريخية في تركيا، وهنا بعض المعلومات الإضافية حول موقعه وتاريخه:

  1. موقع قصر توبكابي: يقع قصر توبكابي في مدينة إسطنبول، تركيا. يتمتع بموقع استراتيجي على التلة السفلى لمنطقة القسطنطينية القديمة، مما يوفر له منظراً بانورامياً للبوسفور.
  2. المؤسس والبناء الأولي: بنى السلطان محمد الفاتح، الذي فتح إسطنبول عام 1453، المرحلة الأولى من قصر توبكابي قريباً بعد الفتح. عاش السلاطين العثمانيون في هذا القصر لعدة قرون حتى القرن التاسع عشر.
  3. المنشآت داخل القصر: يحتوي القصر على عدد من الهياكل المعمارية والمنشآت الفريدة مثل باب هومايون ونافورة السلطان أحمد الثالث، التي تعود للقرن الثامن عشر.
  4. الانتقال إلى القصور الفاخرة: في القرن التاسع عشر، انتقل السلاطين العثمانيون إلى القصور الفاخرة التي بنوها على شواطئ البوسفور، تاركين قصر توبكابي كمكان سكني رمزي للحكم العثماني القديم.

قصر توبكابي يمثل للزوار اليوم شاهداً على عراقة وتاريخ إمبراطورية العثمانيين، ويعد واحداً من المعالم السياحية المهمة في إسطنبول التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم.

أين يوجد قصر توبكابي؟

قصر توبكابي بلا شك يعد من أبرز المعالم التاريخية في إسطنبول ويتمتع بموقع استراتيجي مركزي في شبه جزيرة إسطنبول التاريخية بين بحر مرمرة والبوسفور. إليك بعض النقاط المهمة حول تاريخ وأهمية قصر توبكابي:

  1. الموقع الاستراتيجي: يقع قصر توبكابي في أحد أقدم المناطق التاريخية في إسطنبول، وهو جزء من الأكروبوليس الروماني الشرقي في منطقة سارايبورنو.
  2. الاستخدام العثماني الأصلي: كان القصر مركزاً إدارياً، تعليمياً، وفنياً للإمبراطورية العثمانية لمدة تقارب أربعمائة عام، حيث كان مسكناً للسلاطين ومركزاً للسلالة الحاكمة.
  3. الانتقال إلى القصور الفاخرة: بدأت السلاطين العثمانيون في ترك قصر توبكابي تدريجياً بمنتصف القرن التاسع عشر، عندما انتقلوا إلى قصور أخرى أكثر فخامة مثل قصر دولما بهجة.
  4. الأهمية التاريخية: على الرغم من هجره كمركز حكم رئيسي، فإن قصر توبكابي احتفظ بأهميته التاريخية والثقافية، ويعد شاهداً على عراقة الإمبراطورية العثمانية وتطورها على مر العصور.

قصر توبكابي يمثل اليوم معلماً سياحياً مهماً يجذب الزوار لاستكشاف تاريخ إسطنبول والتعرف على الحضارة العثمانية العريقة.

قصر توبكابي من الداخل

قصر توبكابي في اسطنبول، وهو واحد من أهم المعالم التاريخية في تركيا. هذا القصر يتكون من عدة أفنية مختلفة، كل منها يحمل بنية معمارية واستخدامات مختلفة. إليك تفاصيل إضافية حول الأفنية الأربعة التي ذكرتها:

  1. الفناء الأول: يُعرف أيضًا بساحة ألاي، ويضم مباني مثل السك الملكي والمخبز والمستشفى ومستودع الأخشاب. يحيط به حدائق وساحات في المنطقة المركزية للقصر.
  2. الفناء الثاني: يُعرف أيضًا بميدان ديفان، وهو مركز لإدارة الدولة ومكان للعديد من الاحتفالات التاريخية. يحتوي على مبنى ديفان والخزانة وبرج العدالة الذي يعد مدخلًا إلى الحريم.
  3. الفناء الثالث: المعروف أيضًا باسم “إندرون كورتيارد”، يحتوي على قاعة جمهور السلطان وكنز إندرون وغرفة الملكة الخاصة. كما يضم مباني مثل مدرسة القصر التي أُنشئت في عهد السلطان مراد الثالث.
  4. الفناء الرابع: يضم أجنحة مثل أجنحة بغداد وريفان وجناح الإفطار، ويُعتبر من أكثر الأمثلة تميزاً لعمارة القصر العثماني الكلاسيكية من الناحية الجمالية. يحتوي أيضًا على جناح المسيدية وغرفة خزانة الملابس.

توبكابي هو مزيج رائع من التاريخ والثقافة، ويعكس الفخامة والأهمية السياسية للإمبراطورية العثمانية في زمنها الذهبي.

مم يتكون متحف قصر توبكابي؟

قصر توبكابي يمثل واحدًا من أهم المعالم الثقافية في تاريخ الإمبراطورية العثمانية. يتكون القصر من ثلاثة ساحات رئيسية محاطة بأجنحة متناثرة، وقد شهد تطورات معمارية كبيرة خلال حكم السلطان سليمان في القرن السادس عشر، وكذلك على مر القرون بفضل التوسعات والتجديدات المستمرة، مثلما حدث بعد الزلزال والحريق في عام 1574.

بعد إعلان الجمهورية التركية، تم تحويل قصر توبكابي إلى متحف في عام 1924 تحت إشراف متاحف الشرق القديم، بأمر من مصطفى كمال أتاتورك. يحتوي المتحف على مجموعة غنية من الفنون والآثار العثمانية، بما في ذلك الأسلحة، والخزائن، واللوحات المصغرة، والمخطوطات الإسلامية، والخزف الصيني والياباني، والبلاط، بالإضافة إلى عرض الكنوز والمجوهرات العثمانية.

في عام 1856، قرر السلطان عبد المجيد الأول نقل البلاط إلى قصر دولما بهجة، الذي بُني على الطراز المعماري الغربي الحديث، مما يعكس التطورات المعمارية والاجتماعية التي شهدتها إسطنبول في تلك الفترة.

إن قصر توبكابي لا يقدم فقط نافذة إلى تاريخ الإمبراطورية العثمانية، بل يعد أيضًا مكانًا ممتازًا لاستكشاف الثقافة والفنون التي ازدهرت في الشرق القديم.

كم تبلغ رسوم الدخول إلى هناك؟

  • رسوم الدخول: 150 ليرة تركية للفرد البالغ. إذا كنت ترغب في زيارة مكان الحريم، فإنه يتطلب دفع 100 ليرة تركية إضافية للفرد.
  • الأطفال: الدخول مجاني للأطفال دون سن 12 عامًا. الدخول إلى مكان الحريم مجاني لمن تقل أعمارهم عن 6 سنوات.
  • تصريح دخول المتحف: إذا كان لديك تصريح دخول المتحف لمدة 72 ساعة، فالدخول إلى المتحف مجاني.
  • الزيارة: يمكنك قضاء وقت طويل في استكشاف قصر توبكابي بفضل أربعة ساحات فناء وسبعة عشر معرضًا مختلفًا.
  • أوقات الزيارة: يفتح المتحف بين أبريل ونوفمبر من الساعة 9 صباحًا حتى 4:45 مساءً، وبين نوفمبر وأبريل حتى 6:45 مساءً. مغلق يوم الثلاثاء.

لا تنسى أخذ خريطة قصر توبكابي عند المدخل لتسهيل استكشافك للمكان الكبير والمعقد.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى